الرئيسية / اقتصاد / SAP تحتفل افتراضيا بخريجي الدورة الثانية من برنامج التدريبي للمهنيين الشباب في تونس

SAP تحتفل افتراضيا بخريجي الدورة الثانية من برنامج التدريبي للمهنيين الشباب في تونس

احتفلتSAP، الشركة الرائدة عالميًا في مجال برمجيات الشركات، و Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit ((GIZش.م.م، بشكل مشترك، بحفل تخرج الدورة الثانية لبرنامج تدريب المهنيين الشباب(YPP SAP)افتراضيا بسبب وباء Covid-19. وقد شارك في هذا الحفل كل منسعادة السيدة حنان تاجوري بساسي، سفيرة تونس في ألمانيا، والسيد هشام عراقي حسيني، العضو المنتدب لشركة SAP في إفريقيا الفرنكوفونية، والسيدة ماريتاميتشين، نائبة الرئيس الأولى لSAPالكفاءات الرقمية لجنوب أوروبا والشرق الأوسط ودول الخليج وإفريقيا، والتي تشغل أيضًا منصب المدير الإداري لمعهد SAP للتدريب والتطوير، بالإضافة لشركاء وعملاء آخرين لـ SAP.
SAP تواكب استراتيجية الاتحاد الإفريقي للتحول الرقمي لإفريقيا(2020-2030)
تشكل الرقمنة في إفريقيا قوة دافعة للنمو المتجدد والمستدام الذي يؤدي إلى تحقيق أهداف أجندة 2063 لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية (ZLECAF). ولذلك، وضع الاتحاد الإفريقي إستراتيجية تهدف إلى بناء سوق رقمية موحدة في إفريقيا بحلول سنة 2030. ووفقًا لتقرير الاتحاد الإفريقي حول التحول الرقمي للقارة 2030، سيتم دعم هذه المبادرة من خلال برنامج شامللتطوير المهارات الرقمية عبر الإنترنت لتوفير المعرفة والمهارات المتعلقة بالأمن الرقمي والخصوصية إلى 300 مليون مواطن إفريقي سنويًا بحلول سنة 2025.
كما تلتزم إستراتيجية الاتحاد الإفريقي للتحول الرقمي 2030 أيضًا بتطوير المهارات الرقمية الشاملة والقدرات البشرية في مجال العلوم الرقمية والتعليم التقني والمهني لإدارة التحول الرقمي وتفعيله. وتشمل هذه المهارات الرقمية المحددة الترميز، البرمجة، التحليلات، الأمن،سلسلة الكتل أو بلوك تشين، التعلم الآلي، الذكاء الاصطناعي، الروبوتات، الهندسة، الابتكار، ريادة الأعمال و وأخيرًا السياسة التنظيمية التكنولوجية. كما سيتم وضع نماذج تمويل مبتكرة لدعم رقمنة القارة الإفريقية باستثمار قدره 20 مليار دولار بين عامي 2020 و2025،مع وضع هدف بلوغ استثماربقيمة 50 مليار دولار سنويًا بين عامي 2026 و 2030.

برنامج SAPللمهنيين الشباب: ركيزة رئيسية للثورة الصناعية 4.0 في تونس
انسجاما مع الإستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي في تونس (2021-2025) التي أعلنت عنها الحكومة في أكتوبر 2020، ستواصل SAP طموحها لتسريع التحول الرقمي في شمال إفريقيا والعمل على إنشاء ثقافة رقمية في القارة من خلال مبادرة تدريب عالمية للمهنيين الشباب. ويعد هذا البرنامج التدريبي،تحت شعار “الكفاءات من أجل إفريقيا في القارة الإفريقية”، رصيدًا حقيقيًا للبلدان الراغبة في تحسين اقتصاداتها ومجتمعاتها من خلال تقليل العجز في البطالة والمهارات الرقمية بين الشباب. فمنذ إطلاق برنامج SAP التدريبي للمهنيين الشباب في نهاية 2019، بدأت مجموعة من الشباب التونسي هذا التدريب في بداية شتنبر 2020، وتمكنوا من الحصول على شهاداتهم في 16 دجنبر من نفس السنة. كما تعمل مجموعات تدريبية أخرى في شمال إفريقيا، وبالخصوص في المغرب ومصر، على إتمام برنامج SAP التدريبي للمهنيين الشباب وتخطط لإكمال دوراتها التدريبية بحلول منتصف دجنبر 2020. أما بخصوص الجزائر، فسينتهي برنامج SAP التدريبي للمهنيين الشباب بحلول نهاية يناير 2021.

ويشملبرنامجSAP للمهنيين الشباب تدريبًا فريدًا ومعتمدًا يمتد لمدة شهرين إلى 3 أشهر حول المهارات الوظيفية والتقنية لبرامج SAP مع التركيز على أحدث الابتكارات من حيث تقنيات التدريب والمهارات الرقمية العامة، مما يمكن الخريجين الشباب من اكتساب ميزة تنافسية كبيرة في سوق العمل. فالبرنامج يدعم خريجي الجامعات العاطلين عن العمل أو العاطلين عن العمل جزئيًا وكذلك شباب الوطن في تدريبهم الرقمي ليصبحوا مستشارين مشاركين في SAP،الشيء الذي يمنحهم ميزة كبيرة في سوق العمل لإجراء مقابلات عمل ضمن النظام البيئي ل SAP.ويقدر معدل التوظيف للخريجين الشباب في برنامجSAP للمهنيين الشباب بـ 99٪ مباشرة بعد الحصول على شهاداتهم.
ويستمر برنامجSAP التدريبي للمهنيين الشباب، المتوفر في 28 دولة حول العالم، في توسيع بصمته الرقمية بين الشباب التونسي والإفريقي من خلال الاستفادة من مبادراته التدريبية الرقمية المتعددة، ويعتبرAfrica Code Week مثالا على ذلك. فقد مكن برنامج المهنيين الشباب، الذي تم إطلاقه سنة 2012 تحت شعار ” كفاءاتSAPمن أجل إفريقيا في القارة الإفريقية “، من تدريب ومنح شهادات تأهيلية لأكثر من 1300 شاب في جميع أنحاء القارة الإفريقية وأكثر من 2990 موهبة عبر العالم.
ويعتبربرنامجSAP التدريبي للمهنيين الشباب في تونس نتيجة تعاون بين SAP وDeutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH، بهدف خلق 450 وظيفة للشباب المؤهل في قطاع تكنولوجيا المعلومات في 10 دول إفريقية خلال 3 سنوات. ويعتبر مشروع التعاون هذا جزءا من “المبادرة الخاصة للتدريب وخلق فرصالعمل” وبرنامج thedeveloppp.de الذي تنفذه GIZبالنيابة عن الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية.
وقد أوضحت السيدة ماريتاميتشين، نائب الرئيس الأول لكفاءاتSAP الرقمية لجنوب أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وهي أيضًا المديرة العامة لمعهد SAP للتكوين والتطوير،بعد إطلاق البرنامجعلى مستوى العالم سنة 2012، أن مبادرات التدريب الرقمي مثل برنامجSAP التدريبي للمهنيين الشباب هي في صميم احتياجات الشركات أكثر من أي وقت مضى، خصوصا تلك التي تتطلب مهارات تقنية من أجل زيادة إنتاجيتها وأداء أنشطتها وكذافي عملية التحول الرقمي. ففي تونس، وكما هو الحال في بقية العالم، واجه الفائزون هذا العام الاضطرابات الناجمة عن وباء Covid-19، مما استدعى تكييف شكل البرنامج بالكامل مع نموذج تدريب افتراضي. وأضافت السيدة ميتشين قائلة: نحن فخورون للغاية بالفائزين الشباب الذين قبلوا هذا التحدي وجعلوامن تدريبهم نجاحًا حقيقيًا على الرغم من شروط التدريب الاستثنائية،كما أننا واثقون أن هذه المواهب الشابة سيكون لها تأثير إيجابي على الشركات التي سيعملون بها في المستقبل”.

وقد حرص السيد هشام عراقي الحسيني، المدير العام لشركةSAP Afrique Francophone، على تهنئة الفائزين في برنامجSAP التدريبي للمهنيين الشباب وشجعهم على وضع بصمتهم الرقمية في مهامهم المستقبلية. “إنه لمن دواعي سرورنا أن نحتفل اليوم بتخريج هذه الدفعة الثانية لبرنامجSAP التدريبي للمهنيين الشبابفي تونس، فهذه الخطوة تشكلمرحلة جديدة في حياتهم المهنية على الرغم من السياق الصحي الصعب. يمكنني أن أرى الإحساسبالفخر باديا على وجوههم بفضل المجهود الذي قدموه. كما أن آفاقهم المستقبلية متعددة، ونأمل أن يساهموا في تحقيق الأهداف الرئيسية لبلدهم وقارتهم. إن نشر المعرفة هو أحد المحركات لحياة أفضل. ولهذا السبب، يسعد برنامجSAP التدريبي للمهنيين الشبابأن يزود الشباب التونسي والإفريقي بالمهارات الرقمية من أجل تحقيق أهداف الرؤية التأسيسية للتحول الرقمي الإفريقي”.

من تكون SAP
SAP شركة رائدة في السوق في برمجيات تطبيقات المؤسسات: 77٪ من المعاملات المالية تعتمد على استخدام ‘ نظام SAP®. فالشركة تدعم المنظمات من جميع الأحجام وفي جميع القطاعات للعمل بشكل أفضل.ويساعد التعلم الآلي وإنترنت الأشياء (IoT) وأنظمة التحليلات المتقدمة لدينا على تحويل شركات زبائنناإلى مؤسسات ذكية، إذ تقدم SAPللزبائنوالشركات نظرة ثاقبة لأعمالهم وتعزز التعاون الهادف مع إعطاء قيمة تنافسية عالية. نحن نبسط التكنولوجيا للشركات حتى تتمكن من استخدام برامجنا بالطريقة التي تريدودون توقف. ومن خلال شبكة عالمية من الزبائن والشركاء والموظفين وكبار القادة، تساعد SAPفي بناء عالم أفضل وتحسين حياة الناس. لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة www.sap.co

شاهد أيضاً

وفاة النائبة محرزية العبيدي

انتقلت الى رحمة الله تعالى السيدة محرزية العبيدي القيادية بحركة النهضة و عضو مجلس نواب …