الرئيسية / اقتصاد / تونس: شركة برتغالية تورط اوريدو تونس وتحيل مئات التونسيين على البطالة

تونس: شركة برتغالية تورط اوريدو تونس وتحيل مئات التونسيين على البطالة

غريب ما اقدمت عليه ادارة شركة “تيم وي” البرتغالية الناشطة في مجال خدمات الاتصال المضافة لمصلحة اوريدو تونس.
ففي الوقت الذي تساند فيه الدولة القطرية شقيقتها التونسية بلا هوادة وبدعم متواصل، تضرب ادارة الشركة البرتغالية هذا التوجه في الصميم…
كيف لا وقد قررت شركة “تيم وي” البرتغالية ايقاف التعامل مع عشرات الشركات التونسية…
تيم وي المختصة في تطوير الخدمات المضافة تغط في سبات عميق منذ سنتين وتنتفع بملايين الدولارات بدون ان تقدم اية افادة للمتلقي التونسي…
هذه الشركة قررت ايقاف نشاط عديد الشركات الصغيرة المختصة في صنع المحتوى لتنتفع هي بعائدات اضافية على حساب العامل التونسي…
هذه الشركة قررت ان تصنع بنفسها المحتوى وتحيل مئات العمال التونسيين على البطالة لتعوضهم بموظفين من مختلف الجنسيات الاجنبية..
الغريب ان هذه الشركة البرتغالية اتخذت هذا القرار بطريقة تعسفية ضاربة عرض الحائط بالقوانين التونسية..
فهل تتدخل الدولة التونسية وإدراة اوريدو تونس لارجاع الحق لاصحابه ام تدعم هذا القرار التعسفي وتحيل مئات التونسيين على البطالة في وقت تشكو منه البلاد التونسية من ازمة اقتصادية خانقة زادتها جائحة كورونا اغراقا في شلل اقتصادي غير مسبوق …

شاهد أيضاً

” المركّب الثقافي الجامعي ” : مشروع شراكة لتيسير وصول الطلبة إلى الثقافة

قررت جامعة ” باريس – دوفين – تونس ” (Dauphine-Tunis) و المعهد العالي للدراسات التجارية …