أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / فخرالدين الترجمان: ” بلاد القمح تلقي قمحها في التراب وتشجع على استيراد القمح الأجنبي !!!”

فخرالدين الترجمان: ” بلاد القمح تلقي قمحها في التراب وتشجع على استيراد القمح الأجنبي !!!”

الاستقلالية  في انتاج  البذور” ببلادنا هو من أهم المواضيع الحارقة والتي أصبحت محل جدل اليوم و حديث الساعة سيما امام التصرفات الغريبة والمريبة من اتحاد الفلاحين وقرارات وزارة الفلاحة منذ 2016.السيد فخر الدين الترجمان رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين بمنوبة عانى الامرين نتيجة اعتراضه عن هذه القرارات وانتقادها.يقول محدثنا:” أحنا بلاد القمح قمحنا يطيش في  التراب ودولتنا تستورد في  القمح من الخارج”.. والغريب ان هدف اتحاد الفلاحين ضمان الامن الغذائي والدفاع عن الفلاحين فهل يعقل ان يتخلى الاتحاد عن الامن الغذائي الوطني بتدعيم شركة خاصة؟ ..و يواصل أن ماحدث ولا يزال يحدث مع صابة الحبوب مسالة خطيرة تمس مباشرة الامن الغذائي الوطني وتعكس الى  اي مدى وصل استهتار المسؤولين بخبرة التونسيين ، مشددا “نحن ضد توريد البذور ودورنا الدفاع عن الفلاحين”.ويواصىل وقع تجميدي وقاموا بندوة مع شركة خاصة لدعمها في توريد البذور” ..فهل يعقل التلاعب  بالقمح التونسي؟ وهل يعقل ان تدعم الوزارة شركة خاصة على حساب القمح التونسي؟ 
و للتذكير فانه قبل الثورة  لم يكن بامكان اي شركة خاصة استيراد القمح.. وكانت الدولة تدافع بشراسة عن الامن الغذائي وأذكر اننا 
قمنا بندوة يوم 1 نوفمبر 2018 “تحدي لتوفير بذور محلية” فوقع تهديدنا وهرسلتنا وحاولو منع اقامة الندوة من كل الأطراف بمن فيهم والوزارة واتحاد الفلاحين ووقع تجميدي على اثر بلاغ توعوي للفلاحين قمنا من خلاله بنقد الوزير السابق وابراز للتفرقة بين البذور للمستوردة والمكثرة في تونس وهي غير مدعومة والبذور المحلية الاصلية المستنبطة في تونس وهي المدعمة، وعلى اثر هذا البلاغ قام الاتحاد الوطني بتجميدنا… . انا لم اعد افهم كيف تدافع كل هذه الأطراف على البذور الاجنبية على البذور التونسية الاصلية؟”شيء يوجع القلب”….Envoyé depuis Yahoo Mai

شاهد أيضاً

توقعات بزيادة نسبة التجارة البحرية العالمية

توقع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD زيادة بنسبة 4.3 بالمائة في التجارة البحرية العالمية …