أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / بشير بن عثمان أحد أهم أصحاب شركات بيع مواد البناء بالقيروان : زيارة رئيس الجمهورية الأخيرة لم توقف نزيف القطاع وننتظر الضرب بيد من حديد على الحديد

بشير بن عثمان أحد أهم أصحاب شركات بيع مواد البناء بالقيروان : زيارة رئيس الجمهورية الأخيرة لم توقف نزيف القطاع وننتظر الضرب بيد من حديد على الحديد

أكد بشير بن عثمان وهو أحد أهم أصحاب شركات بيع مواد البناء بالقيروان معلقا على ظاهرة ارتفاع أسعار مواد البناء ،على أن المسألة تعود الى الاجراءات العرجاء التي تتبعها الدولة في ظل غياب قوانين زجرية صارمة لردع المخالفين والمحتكرين من أصحاب مصانع التصنيع.ووصف الأسعار بالجنونية خاصة خلال الآونة الأخيرة مشددا على أنه غير مستبشر بانتعاشة القطاع طالما أن القطاع تتحكم فيه أطراف وأسماء باتت معلومة مضيفا وأن دار لقمان لا تزال على حالها حتى بعد الزيارة الأخيرة لرئيس الجمهورية.
و ندد في ثنايا حديثه بالتعامل غير اللين معهم من قبل أصحاب مصانع الحديد الذين يعمدون إما الى البيع المشروط أو الى الخلاص دون تأجيل وهو ماينعكس بصفة آلية على عملية بيعه الى المواطن البسيط الذي تم إثقال كاهله عمدا ولم يعد قادرا على بناء منزل محترم أو متواضع بأسعار تتماشى ومقدرته الشرائية.
عمليات الاحتكار واختفاء مواد البناء من السوق المنظمة فتح المجال أمام استشراء السوق السوداء وارتفاع الأسعار التي تجاوز فيها الطن الواحد ال3000 د ،ما أدى الى اختناق أطراف بعينها تضررت ولا تزال تتضرر وخلافهم يبقى المتمعش الأكبر والاخطر على الحلقات الاضعف وفق تقديره.وختم بأنه لا مجال لاضاعة مزيد من الوقت أو التسامح مع المحتكرين حيث لابد من الضرب بيد من حديد على الحديد حسب تأكيده.

شاهد أيضاً

توقعات بزيادة نسبة التجارة البحرية العالمية

توقع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD زيادة بنسبة 4.3 بالمائة في التجارة البحرية العالمية …